Annons
  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

حزب ديمقراطيي السويد يريد فقط لحم الخنزير في المدارس

لا يمكن للتلاميذ أن يختاروا لحماً آخر غير لحم الخنزير في المدرسة إذا كان اختيارهم يتم لأسباب دينية. وإذا لم يرد المرء أكل لحم الخنزير فإنه يمكن أن يختار أكل الخضراوات، كما يعتقد الحزب.
Publicerad 16 januari 2019
من لا يريد أكل لحم الخنزير بإمكانه أكل الخضراوات، يعتقد الحزب.Foto: Michael Probst

هسلاهولم

في المدرسة يكون لحم الخنزير الوجبة الرئيسية على الغداء عدة مرات، ولكن لأسباب دينية فإن هناك وجبة أخرى يمكن أن يختارها الطلاب والتي تتضمن نوعاً آخر من اللحم.

Annons

حزب ديمقراطيي السويد يريد إلغاء حرية الاختيار هذه.

في مقترح إلى المجلس البلدي كتب ديمقراطيو السويد أن التلاميذ الذين يختارون لحماً آخر من منطلق ديني لا يمكن لهم أن يندمجوا. وبسبب تعدد الوجبات فإن التكلفة تكون أكبر، كما أن الموظفين في مطبخ المدرسة عليهم أن يعملوا المزيد.

حزب ديمقراطيي السويد يقول أنه يوجد خيار الخضراوات كبديل عن اللحم، ويقترح أن يتخذ المجلس البلدي قراراً بأن يمنع أي لحم خاص في مدارس البلدية، والتي لا تكون لأسباب صحية.

Sofyan AswadSkicka e-post
Så här jobbar Mosaik Kristianstadsbladet med journalistik. Uppgifter som publiceras ska vara korrekta och relevanta. Vi strävar efter förstahandskällor och att vara på plats där det händer. Trovärdighet och opartiskhet är centrala värden för vår nyhetsjournalistik.
Annons
Annons
Annons
Annons