unlock

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

الشعور بعدم الأمان أكبر في Gamlegården: "السكان اكثر قلقاً"

عدد قليل منهم قد وقعوا كضحايا للاعمال الاجرامية. و بالرغم من ذلك، فقد تزايد الشعور بعدم الأمان ببلدية Kristianstad. و خصوصاً في Gamlegården. "يشعر السكان بعدم الأمان، لكنهم يشعرون أن الشرطة موجودة وتعمل وتعالج المشاكل" ، كما يقول Martin Thornell شرطة البلدية.
Kommunpoliserna Martin Thornell och Malin Sjöblom, här på Gamlegården.
Kommunpoliserna Martin Thornell och Malin Sjöblom, här på Gamlegården.
Foto: Lasse Ottosson

في كل عام ، يُطلب من السكان الإجابة على استبيان حول شعورهم بالأمن في بلدية Kristianstad. على مدار العام الماضي ، ازداد الشعور بانعدام الأمن. لكن الجريمة لم تزد.

quote
لكن الشعور بعدم الأمان آخذ في الازدياد. الهدف هو كسر الترند

16 في المائة من المجيبين كانوا ضحايا لجرائم عامة مثل السرقة. في العام الماضي كانت النسبة 15 في المائة. في عام 2006 ، كان الرقم 26 في المائة.

– لكن الشعور بعدم الأمان آخذ في الازدياد. الهدف هو كسر الترند. لقد بدأت النسبة في الانخفاض. نأمل أن يحدث ذلك في عام 2021 ، كما يقول Radovan Javurek، رئيس مجلس منع المخدرات والجريمة.

Radovan Javurek (L).
Radovan Javurek (L).

تم تقسيم المدينة إلى ست مناطق جغرافية مختلفة.

– لدينا ثلاث مناطق في المدينة تتميز بمؤشرات مشاكل عالية قليلاً. هذه المناطق هي Centrum, Charlottesborg و Gamlegården، كما يقول Martin Thornell، شرطة البلدية.

منطقة Gamlegården لديها أعلى رقم فيما يتعلق الأمر بمؤشر المشاكل.

– هذا العام كنا نشيطين للغاية في Gamlegården من خلال عملية Rimfrost وكان واضحاً وجود الشرطة هناك ، بحسب Martin Thornell.

قد يكون الوجود المتزايد للشرطة قد ساهم في زيادة الشعور بانعدام الأمن والقلق.

تلقت الشرطة درجات تقييم جيدة لعملهم ضد المشاكل في منطقة Gamlegården ، بينما في منطقتي الـ Södra و وسط المدينة فقد حصلوا على درجات متدنية.

– في Gamlegården ، يشعر السكان بعدم الأمان ، لكنهم يشعرون أن الشرطة موجودة وتعمل وتعالج المشاكل ، بحسب Martin Thornell.