unlock

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

المزيد من رجال الشرطة سيتواجدون في مركز المدينة

هناك شرطة مدنية موجودة سابقاً لمواجهة تجارة المخدرات. الآن ستتواجد الشرطة بالزي الرسمي بشكل أكبر في مركز المدينة. ” سيعملون على الحفاظ على النظام في مركز المدينة ” يقول أندريس أولفسون، هنا في أوسترا يونغي.
هناك شرطة مدنية موجودة سابقاً لمواجهة تجارة المخدرات. الآن ستتواجد الشرطة بالزي الرسمي بشكل أكبر في مركز المدينة. ” سيعملون على الحفاظ على النظام في مركز المدينة ” يقول أندريس أولفسون، هنا في أوسترا يونغي.
Foto: Tommy Svensson

سيظهر المزيد من رجال الشرطة في مركز المدينة، وذلك بعد رأس السنة. "لا ينبغي ترك العصابات الشابة تعمل بحرية وتتحرك في مركز المدينة. ولن يكون بإمكان المدمنين إزعاج الأشخاص الآخرين ” يقول أندريس أولفسون، مدير الشرطة المحلية.

كرستيانستاد

في مسح لدرجة الأمان عام ٢٠١٨ يظهر أن من يعيش في مركز المدينة يخاف أن يتم الاعتداء عليه، وكذلك يخافون من ركوب الباص أو القطار ولا يريدون أن يشاركوا في نشاطات الآخرين.

لذلك تريد الشرطة أن ترفع درجة الأمان، بتواجد أكبر في مركز المدينة. هذا يتعلق بالشرطة المدنية التي تعمل ضد المخدرات. هذا عمل تجسسي والذي لا يرى من قبل الناس العاديين، لكن هذا يستهدف تجارة المخدرات، لأن عدد البلاغات في تزايد فيما يتعلق بجرائم المخدرات.

في الوقت الحاضر سيزيد عدد رجال الشرطة في مركز المدينة.

ـ أعتقد أن الأمور ستكون جيدة مع تواجد رجال الشرطة في مركز المدينة، حيث سيعملون على الحفاظ على النظام، والذي نعتقد أنه أمر مهم. مركز المدينة لن يكون ملعباً للعصابات الإجرامية، ولن نسمح للمدمنين بإزعاج الآخرين، يقول أندريس أولفسون.

مارتين ترونيل هو رئيس الشرطة في بلدية كرستيانستاد. بعد بداية العام الجديد سيكون لديه زميل.

ـ نحن رأينا تحقق شيء جيد مع انخراط بشكل أكبر للشرطة المحلية. كرستيانستاد هي مدينة كبيرة ليكون هناك رئيسين للشرطة المحلية، يقول أندريس أولفسون.