Nyheter

ينتظر إقبال المزيد على التصويت المسبق للانتخابات الأوروبية

التصويت المسبق بدأ يوم الأربعاء.
التصويت المسبق بدأ يوم الأربعاء.
Foto:Bosse Nilsson

اعتبارً من يوم الأربعاء بالأمس بدأ التصويت المسبق في الانتخابات الأوروبية. ٦٦٧٠ من سكان كرستيانستاد صوتوا سابقاً بشكل مسبق في انتخابات ٢٠١٤، وهو رقم يعتبر المسؤولون أنه سينمو.

ـ نحن حسبنا أنه ما بين ٨٠٠٠ إلى ١٠ آلاف شخص سيأتون إلى التصويت المسبق، تقول منظمة الانتخابات مالين بيرغكفيست.

لماذا هذه الزيادة وفق ما تعتقدينه؟

ـ أعتقد أن الناس يريدون أن يكونوامؤثرين، المرء يريد أن يختار بنفسه عندما يذهب ويصوت. لكن الانتخابات الأوروبية ليست مؤثرة بشكل مباشرة على الحياة اليومية للناس، مثل انتخابات البرلمان، تقول مالين بيغكفيست

منذ الافتتاح أتى عدة أشخاص يوم الأربعاء، لم يأت العدد الذي أتى عندما كانت الانتخابات الوطنية، تقول مالين.

جزء من الناس توجهوا نحو مبنى البلدية عندما بدأ التصويت المسبق يوم الأربعاء.

نحن ١٠٢ والذين صوتنا والآن أصبحنا ١٠٤، تقول أنكا أليكو بالقرب من مبنى جريدة كرستيانستاد في فترة ما بعد الظهيرةوأشار إلى إيفا وماتس أولسون الذين كانوا يقفون بالقرب من صندوق الاقتراع.

هم عادة ما يصوتون بشكل مسبق.

ـ الأمر رائع أن يقوم المرء بذلك، تقول إيفا أولسون.

ما هو السؤال الأهم وفق ما تعتقدون؟

ـ التنمية المجتمعية في السويد وفي أوروبا، يقول ماتس أولسون.

بلدية كرستيانستاد وظفت ٣٠٠ شخص لهذا الأمر وهناك ٢٠ مكان للتصويت ا لمسبق في البلدية، مع أوقات افتتاح مختلفة، خلال يوم الانتخابات سيكون هناك ٤٣ مكتباً للانتخابات.

في كرستيانستاد اختار ٢٥ بالمئة من أولئك الذين شاركوا في الانتخابات الأوربيية عام ٢٠١٤ أن يصوتوا بشكل مسبق. هي نسبة منخفضة عن النسبة في المملكة، وفي سكون النسبة الأعلى هي بروميلا، وهي ٥٠ بالمئة.

المشاركة في الانتخابات بشكل كلي في كرستيانستاد وصلت إلى ٤١.٢٧ بالمئةفي الانتخابات الأوروبية الماضية.

حقائق

عدد الذين صوتوا بشكل مسبق في الانتخابات الأوروبية ٢٠١٤

يحتاج المرء لكي يصوت بشكل مسبق إلى بطاقة التصويت وبطاقة الهوية. وهي تجري مرة واحدة، ولكن يمكن للشخص أن يعيد تصويته يوم الانتخابات إذا ما غير رأيه.

كرستيانستاد ٦٧٧٠

بروميل: ٢٤٨٥

أوسترا يونغي: ١٠٠٦

المملكة: حوالي ١.٣ مليون وهم أكثر من ٣٠ بالمئة.

Visa mer...