GDPR Illustration

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. Svenska
  3. العربية

Inga-Lill Bengtsson: "ألقيت نظرة على ساحة انتظار السيارات. لم اجد السيارة"

الفرصة تمكن اللص من القيام بفعلته. سيارتي الصغيرة Bettan اصبح عمرها 23 سنة ، كانت مركونة في موقف السيارات. كان البحث عن اللص مكثفًا ومثيرًا.
Inga-Lill BengtssonSkicka e-post
Kristianstad • Publicerad 12 juli 2021 • Uppdaterad 12 juli 2021
Inga-Lill Bengtsson
Detta är en personligt skriven text i mosaik.kristianstadsbladet. Åsikter som uttrycks är skribentens egna.

سيارتي من طراز Toyota Corolla -99 او كما اسميها Bettan. انها تماماً كخادم مخلص. لم تتعطل ابداً، على الرغم من وجود أضرار ناجمة عن اصطدامات وخدوش في السقف. تلك الأضرار انا من تسبب بها.

لكن ان تختفي السيارة، كان أمر مفاجئ حقاً.

كان يوم عمل طويل في شهر مايو. لقد بذلنا ما بوسعنا من جهد انا و زميلي المخلص سفيان أسود لإنهاء النصوص، كانت هناك فقط بضعة أيام قليلة حتى الموعد النهائي للتسليم. كنا نتناوب كل ساعتين على تغيير التوقيت لساعات الوقوف في الباركينغ ونغيير قرص الـ p-skivan في سياراتنا.

في الخامسة والنصف ذهب زميلي إلى النادي. بعد ساعة بدأت في البحث عن مفاتيح سيارتي. اعتقدت أنهم في السيارة ، وأنا لا أقفل السيارة أبدًا - أقفال الأبواب لا تعمل.

”لقد كانت مكالمة مثيرة ، كما تقول المرأة على الهاتف قبل ان تغلق الخط.”
Inga-Lill Bengtsson

قمت بإلقاء نظرة خاطفة على مكان وقوف السيارات. لم اجد السيارة. سألت بعض الفتيان المتواجدين عند مدخل مركز التسوق في Gamlegården إذا رأوا سيارتي.

– هل السيارة مؤمنة؟ كما يسألون.

– ما نوع السيارة؟

– كم هي قيمتها؟

Godkänd. Efter 30 300 mil.
Godkänd. Efter 30 300 mil.
Foto: Inga-Lill Bengtsson

اتصلت بـ 11414 ، يجب أن أبلغ عن اختفاء السيارة. المرأة التي تجيب من قبل الشرطة صبورة جداً. لديها صعوبة في تسجيل العنوان.

– أنا أتحدث إلى بعض الأولاد هنا. إنهم متعاطفون للغاية ، أشرح للمرأة في الطرف الآخر من الخط.

– متعاطف ، ماذا تعني؟ يسأل أحد الأولاد.

– أنت مجنون،، يقول احدهم للآخر ، ويستمر:

– تعلمت معنى ذلك اليوم. درسنا هذه الكلمة في المدرسة.

”أستطعت أن أرى في مخيلتي ان سيارتي في طريقها إلى الدنمارك، أو مشتعلة في بعض المناطق الصناعية.”
Inga-Lill Bengtsson

فجأة تظهر سيارة رمادية فضية تمر من شارع Bataljonsvägen.

– سيارتي، صرخت بالقرب من الأولاد والمرأة على الهاتف.

– بعد ذلك! هل لدى أي شخص دراجة؟

قمت بالركض، وهاتفي على أذني ، الأولاد جائوا معي.

تنعطف السيارة شمالاً باتجاه Näsbychausséen. وتختفي.

– لقد كانت هذه مكالمة مثيرة ، كما تقول المرأة على الهاتف قبل ان تغلق الخط.

يتصل زميلي سفيان من صالة الألعاب الرياضية ، و وعدني بالحضور بأسرع ما يمكن.

– هذه سيارة يمكنك شراؤها، يمكنني جلبها لك ، كما يقول ، و يقوم بعرض الصور على هاتفه.

أعتقد أننا يجب أن نحاول إيجاد سيارتك أولاً.

بعد ساعات قليلة أسميها يومًا. أستطعت أن أرى في مخيلتي ان سيارتي في طريقها إلى الدنمارك، أو مشتعلة في بعض المناطق الصناعية.

في Hanaskog، عند الساعة العاشرة ليلاً ، أتلقى اتصالاً من الشرطة.

– وجدنا سيارتك والمفاتيح بداخلها.

عندما التقينا مرة أخرى ، أنا و سيارتي ، كان يقف بالقرب منا اثنين من رجال الشرطة الضخمين.

أنا سعيدة، بدأت بإخبارهم عن القرص الـ p-skivan الذي كنت اقوم بتغييره كل ساعتين - لكن لم ألاحظ أن المفاتيح قد اختفت.

”"لا يوجد حشيش ، سألتهم في محاولة مني ليكون الأمر مضحكاً.””
Inga-Lill Bengtsson

توقعت ان يقوموا بتوبيخي لكوني مهملة جداً.

لكنهم لم يقوموا بذلك.

– لقد فتشنا سيارتك ، لا يوجد شيء خطير فيها.

– لا يوجد حشيش ، سألتهم في محاولة مني ليكون الأمر مضحكاً.

لم يبتسم رجال الشرطة.

– لا يجب أن ننسب الفضل لأنفسنا. كانت دورية أخرى هي التي عثرت على السيارة وفيها رجل.

أوه ، شكرًا لكم رجال الشرطة الأعزاء على إيجاد سيارتي.

لم يكن لدى اللص الوقت للذهاب بعيدًا ، بحسب مقياس البنزين.

سيارتي عادت الي مرة أخرى. وقد اجتازت اختبار فحص السيارات الإلزامي. بدون اخطاء.