unlock

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

موظفة كذبت في سيرتها الذاتية - تم إخطارها بالفصل

احد الموظف في دائرة العمل وادارة الرفاهيه كذب في سيرته الذاتية التي ارفقها عند تقديمه الى احد الوظائف. الآن يتم تحذيرها من امكانية الفصل من الخدمة.
”Vi har meddelat att vi överväger att avskeda medarbetaren. Något annat kan jag inte kommentera i nuläget”, säger Charlotte Nygren-Bonnier, chef för arbete och välfärdsförvaltningen.
”Vi har meddelat att vi överväger att avskeda medarbetaren. Något annat kan jag inte kommentera i nuläget”, säger Charlotte Nygren-Bonnier, chef för arbete och välfärdsförvaltningen.
Foto: Karl-Magnus Lundvall

يعمل الموظف في VLC / دائرة العمل وادارة الرفاهيه. حصلت الموظفة على الوظيفة في ديسمبر 2015.

كشفت صحيفة Kristianstadsbladet في أغسطس أن الموظفة كانت قد ذكرت في سيرتها الذاتية أنها درست في برنامج العلوم السلوكية في جامعة لوند. عندما حققت صحيفة Kristianstadsbladet في الأمر مع إدارة الجامعة ، لم تكن هناك اية معلومات عن دراستها في تلك الجامعة.

جامعة Kristianstad صرحت ايضاً أنه قد تم تسجيل الموظفة في العديد من برامج التعليم المختلفة ضمن الجامعة ، بما في ذلك برمامج الإدارة التنظيمية وإدارة المشاريع وعلم النفس و العلوم السياسية قسم شرق آسيا لكن لا يوجد اية نتائج لتخطيها اي من تلك البرامج ولم تأخذ أي نقاط.

في اجتماع مع إدارة VLC في 18 أغسطس ، أصرت الموظفة على أنها قدمت المعلومات الصحيحة في سيرتها الذاتية.

بعد نشر صحيفة Kristianstadsbladet للخبرأجرت إدارة العمل و والرفاهية تحقيقًا. أظهر التجقيق أن هناك المزيد من عدم الدقة في السيرة الذاتية.

من أصل تسعة شهادات مصرح عنها، تمكنت البلدية من الحصول على شهادتين فقط.

في هجوم مضاد ضد المسؤولين في العمل، قدمت الموظفة شهادة تدريب مدير مشروع لمدة يومين من عام 2012.

أخطرت إدارة العمل والرفاهية ، يوم الاثنين 5 أكتوبر ، الموظفة بفصلها. كما تم إبلاغ نقابتها أن صاحب العمل يريد فصل تلك العاملة.

تقول رئيسة الإدارة Charlotte Nygren-Bonnier:

– أعلنا أننا نفكر في فصل الموظفة. لا أستطيع التعليق على أي شيء آخر في الوقت الحالي.

لدى الموظفة ونقابتها الآن أسبوع واحد لطلب إجراء مداولات بشأن إشعار الفصل.