unlock

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

جمعية جديدة تريد توجيه الشباب نحو المستقبل

خلال فصل الصيف، كنت قادرًا على سماع أصوات التشجيع و رؤية حركات الأقدم في ملعب Brobyvallen. يلعب الأولاد من مختلف الأعمار ومن خلفيات مختلفة كرة القدم، غالبًا لعدة ساعات متتالية و حتى وقت متأخر من الليل.
20-40 ungdomar brukar samlas tre kvällar i veckan i sporthallen i Broby. Men sedan 27 oktober är fotbollen inställd. Längst fram ledarna Abdalla Hosseini, Abdirahman ”Abdi” Ali, Yasmin Mahammud och Adan Mohammed
20-40 ungdomar brukar samlas tre kvällar i veckan i sporthallen i Broby. Men sedan 27 oktober är fotbollen inställd. Längst fram ledarna Abdalla Hosseini, Abdirahman ”Abdi” Ali, Yasmin Mahammud och Adan Mohammed
Foto: Mikael Persson

الشابان عبد الرحمن علي/Abdirahman "Abdi" Ali وعدن محمد/Adan Mohammed هم المدربون. لقد تعرفوا على بعضهم البعض منذ عشرة سنوات.

في صيف عام 2019 افتتحوا جمعية Framtida Ungdomar (شباب المستقبل). و بدأوا بمساعدة الوافدين الجدد ، وخاصة الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم ، الذين يعيشون في Brobysjukhuset.

العديد منهم من أصول صومالية.

– لقد احتاجوا إلى مساعدة في ملئ الاستمارات، الاتصال بوكالة التأمينات الاجتماعية ، التواصل مع وكالة التوظيف ، والخدمات الاجتماعية اوالمدرسة ، مساعدة في لدفع الإيجار، كما يعدد Abdirahman "Abdi" Ali.

– لقد ساعدتهم على جلب عائلاتهم إلى هنا.

يذهب Abdirahman و Adan إلى منازل الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة.

– لم يكن هناك مساحات كافية . لذلك حاولنا إيجاد مكان لجمعيتنا، مع ساعات عمل محددة بحيث يمكننا مقابلة الجميع.

quote
كنا نفتح ثلاثة أيام في الأسبوع. ساعدنا الناس في ملئ الإستمارات ، كان مكانًا جيداً للاجتماع. كان الشباب يلعبون ألعاب تليفزيونية ايضاً
Abdirahman "Abdi" Ali, Yasmin Mahammud och Adan Mohammed har startat föreningen Framtida Ungdomar. Bland annat har de hjälpt ensamkommande på Brobysjukhuset med praktiska saker och bildat en fotbollsgrupp.
Abdirahman "Abdi" Ali, Yasmin Mahammud och Adan Mohammed har startat föreningen Framtida Ungdomar. Bland annat har de hjälpt ensamkommande på Brobysjukhuset med praktiska saker och bildat en fotbollsgrupp.
Foto: Inga-Lill Bengtsson
Olika åldrar, olika teknik men bra disciplin. Alexander Exintaris spelar fotboll aktivt i Kristianstad FC. ”Det här är också väldigt roligt” säger han.
Olika åldrar, olika teknik men bra disciplin. Alexander Exintaris spelar fotboll aktivt i Kristianstad FC. ”Det här är också väldigt roligt” säger han.
Foto: Mikael Persson

تحدثوا مع Sven Olvegård ، المالك المشترك لـ Brobysjukhuset. في الصيف ، تم إعطاؤهم مكاناً للتجربة في الطابق العلوي - الطابق الثالث.

– كانت قذرة. قمنا بتنظيف المكان وترتيبه. كان هناك عدد قليل من الثقوب في السقف وكان المرحاض معطلاً ، وكان من المفترض أن يصلحوه. لكنهم لم يفعلوا، كما يقول عدن.

Adan Mohammed och Yasmin Mahammud i föreningen Framtida Ungdomar. ”Jag hade själv önskat att det fanns några som vi när jag kom till Sverige, som kunde berätta om hur saker och ting fungerar”, säger Yasmin.
Adan Mohammed och Yasmin Mahammud i föreningen Framtida Ungdomar. ”Jag hade själv önskat att det fanns några som vi när jag kom till Sverige, som kunde berätta om hur saker och ting fungerar”, säger Yasmin.
Foto: Mikael Persson

– كنا نفتح ثلاثة أيام في الأسبوع. ساعدنا الناس في ملئ الإستمارات ، كان مكانًا جيداً للاجتماع. كان الشباب يلعبون ألعاب تليفزيونية ايضاً.

– معظم الشكاوى كانت حول غرفة الغسيل وما يتم عمله بالقمامة والتدفئة. كان الجو باردًا جدًا في الشقق، كما يقول عدن.

كان العديد من الأشخاص يخشون تقديم أي شكاوى.

– يعتقدون أنهم سيُطردون ، ولا يجرؤون على طرح مطالبهم، كما يقول.

Abdalla Hosseini kom som ensamkommande från Afghanistan. Nu jobbar han på Fryshuset som ledare ”Bra att Framtida Ungdomar tagit hit fler ungdomar”, tycker han.
Abdalla Hosseini kom som ensamkommande från Afghanistan. Nu jobbar han på Fryshuset som ledare ”Bra att Framtida Ungdomar tagit hit fler ungdomar”, tycker han.
Foto: Mikael Persson
quote
"لم يعرف أولئك الذين يعيشون في Brobysjukhuset أن Fryshuset موجود، لذا فقد ذهبنا بهم الى هناك”

تدفع الجمعية 6000 كرونة إيجار شهريًا للمباني .. ولكن بعد شهرين اضطروا إلى الانتقال مرة أخرى. يريد المالك إعادة بناء المبنى وإنشاء المزيد من الشقق.

– اعتقد المالك أننا كنا نتعبه، لأننا كنا نعرف حقوق الأشخاص هنا، كما تقول ياسمين/Yasmin.

quote
الآن سنبدأ المزيد من الأنشطة، للفتيات

Yasmin أصبحت أيضًا شخصاً مهمًا في الجمعية. تزوجت هي وعبدي في شهر مارس وانتقلت إلى بروبي. وهي الآن تحاول بدء أنشطة للفتيات.

عبر البلدية ، اتصلت الجمعية بـ Fryshuset و كانت النتائج جيدة.

– لم يعرف أولئك الذين يعيشون في Brobysjukhuset أن Fryshuset موجود، لذا فقد ذهبنا بهم الى هناك، كما يقول عبدي/Abdi.

Det kan vara hårda tag i fotbollen, men aldrig bråk. Domarens beslut gäller, även om det inte alltid är rätt.
Det kan vara hårda tag i fotbollen, men aldrig bråk. Domarens beslut gäller, även om det inte alltid är rätt.
Foto: Mikael Persson

ترحب الجمعية بجميع الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 25 عامًا في البلدية.

– والآن سنبدأ المزيد من الأنشطة للفتيات. مساعدة في الواجبات المنزلية ، أشياء مثل الرقص والموسيقى ، مقهى لغوي للشباب وأولياء أمورهم. سنكون مسؤولين عن ذلك، كما تقول ياسيمن/Yasmin.

quote
أتمنى لو كان هناك أشخاص مثلنا عندما جئت إلى السويد، أشخاص يمكنهم إخبارنا كيف تسير الأمور هنا

الشباب الثلاثة يطمحون إلى تحقيق أهداف كبيرة، ولديهم طموحات لأنفسهم وللآخرين ، ويعملون على الحد من الفصل العنصري.

– أتمنى لو كان هناك أشخاص مثلنا عندما جئت إلى السويد، أشخاص يمكنهم إخبارنا كيف تسير الأمور هنا، كما تقول ياسيمن/Yasmin.

– إنهم إخوتنا وأخواتنا الذين يعيشون هناك، كما تقول عن Brobysjukhuset.

quote
بعد ذلك يصبحوا متعبين للغاية بحيث لا يستطيعون الخروج إلى المدينة، يريدون فقط العودة الى المنزل والنوم
Yasmin Mohammud är en av de drivande krafterna i Framtida  Ungdomar. Just nu ligger fotbollen nere, på grund av risk för smittspridning av corona.
Yasmin Mohammud är en av de drivande krafterna i Framtida Ungdomar. Just nu ligger fotbollen nere, på grund av risk för smittspridning av corona.
Foto: Mikael Persson
Föreningen Framtida Ungdomar har lockat med sig många nyanlända ungdomar till Fryshusets fotboll i sporthallen.
Föreningen Framtida Ungdomar har lockat med sig många nyanlända ungdomar till Fryshusets fotboll i sporthallen.
Foto: Mikael Persson

انتقلت مبارايات كرة القدم إلى الصالة الرياضية في Broby. جنبا إلى جنب مع Fryshuset ، يلعب ما بين 20 و 40 فتى كرة القدم هناك ثلاث مرات في الأسبوع. في ايام السبت تُلعب كرة القدم لمدة خمس ساعات.

– بعد ذلك يصبحوا متعبين للغاية بحيث لا يستطيعون الخروج إلى المدينة، يريدون فقط العودة الى المنزل والنوم ، كما يقول عبدي.

Deltagarna har olika bakgrund. De pratar persiska, somaliska, arabiska, grekiska med flera språk. Svenska gäller på planen.
Deltagarna har olika bakgrund. De pratar persiska, somaliska, arabiska, grekiska med flera språk. Svenska gäller på planen.
Foto: Mikael Persson

المشكلة أن فيروس كورونا ينتشر أكثر فأكثر. كان لا بد لنا من إلغاء بطولة Frysfotboll المخطط لها.

– نأمل أن نتمكن من القيام بها في عيد الميلاد بدلاً من ذلك.

كما تم إلغاء الأنشطة في Fryshuset.

هل يمكنكم البدء بلعب كرة القدم خارج الصالة مرة أخرى؟

– الجو بارد ومظلم. يجب أن يكون لدينا إضاءة. يجب أن نرى ما إذا كان بإمكاننا إيجاد حل، بحسب عبدي/Abdi.

Adan Mohammed, 23 år.
Adan Mohammed, 23 år.
Foto: Inga-Lill Bengtsson

حقائق

Adan Mohammed

العمر: 23 سنة.
السكن: في Broby.
العائلة: أعزب.
الخلفية: جاء طفلاً لاجئًا غير مصحوب بذويه من الصومال إلى السويد في عام 2010 ، وعاش في دار رعاية في منطقة Broby.
الوظيفة : كهربائي مدرب ، يعمل بنظام النوبات في Sibbhultsverken.
الهوايات: جمعية شباب المستقبل ، لعب كرة القدم ، الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ، لقاء الأصدقاء.
الحلم: "المزيد من الدراسة في الجامعة والحصول على تثقيف أكثر في برامج العمليات والروبوتات بمجال الصناعة".
Yasmin  Mahammud, 25 år.
Yasmin Mahammud, 25 år.
Foto: Inga-Lill Bengtsson

حقائق

Yasmin Mahammud

العمر: 25 سنة.
العائلة: متزوجة من عبد الرحمن "عبدي" علي.
السكن: في Broby.
الخلفية. ولدت في الصومال ، وصلت إلى السويد في عام 2009 ، وعاشت في Katrineholm.
الوظيفة: ممرضة مساعدة مدربة. تعمل في سكن قصير الأمد لكبار السن المصابين بفيروس كوفيد -19 (وحدة كوفيد -19) داخل بلدية Hässleholm.
الهوايات: جمعية شباب المستقبل. "أفعل كل ما هو ممكن ، مثل المشي لمسافات طويلة وسماع الموسيقى وقضاء الوقت مع العائلة".
يحلم بـ: "ان احصل على عملي الخاص مع زوجي".
Abdirahman ”Abdi” Ali, 25 år.
Abdirahman ”Abdi” Ali, 25 år.
Foto: Inga-Lill Bengtsson

حقائق

Abdirahman "Abdi" Ali

العمر: 25 سنة.
العائلة: متزوج من ياسمين محمود.
الخلفية: مواليد الصومال. انتقل إلى السويد عندما كان يبلغ من العمر 13 عامًا ، وعاش لسنوات عديدة في Gamlegården.
السكن: في Broby.
الوظيفة: تلقى تعليمه في مجال البناء ، ولكنه يعمل الآن في خدمة الرعاية المنزلية في Hässleholm.
الهوايات: جمعية شباب المستقبل، لعب كرة القدم ، قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء.
الحلم: "تدريب نفسي كمدرب مرور أو طبيب أسنان حتى أتمكن من البدء في شركتي الخاصة بالمستقبل. أنا أحب العمل مع الناس ".