unlock

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

شعور متزايد بالأمان في تشالسبوري

يشعر ٤٥ بالمئة من سكان منطقة تشارلسبوري بالأمان، مقابل ٢٠ بالمئة في السابق. هذا ما يظهره آخر بحث لقياس درجة الأمان.
” نحن يمكن أن ننتقد في بعض الأحيان، ولكن لدينا مناخ هناك حيث نتحاور مع بعضنا، وليس أن نتكلم عن بعضنا ”، يقول مدير الشرطة المحلية Anders Olofsson، عن التعاون مع البلدية.
” نحن يمكن أن ننتقد في بعض الأحيان، ولكن لدينا مناخ هناك حيث نتحاور مع بعضنا، وليس أن نتكلم عن بعضنا ”، يقول مدير الشرطة المحلية Anders Olofsson، عن التعاون مع البلدية.

يمكن أن يعود تزايد مستوى الأمان إلى الإجراءات العديدة، التي قامت بها الشرطة والبلدية معاً، ومنها نشاط الصيف الفعال من أجل الشبان، وكرة القدم المسائية ومنطقة اللعب الجديدة، حتى كاميرات المراقبة والتواصل المكثف مع شركات الحماية.

في الوقت الحالي تريد الشرطة والبلدية القيام بإجراءات في مركز المدينة، عبر زيادة عددالبوليس الخاص بالبلدية، وإنشاء مناطق شرطة جديدة، ونصب كاميرات مراقبة جديدة، كما سيكون هناك المزيد من التعاون مع شركات الحماية، وقطاع التجارة، وكذلك مع سكان المنطقة.

Anders Olofsson رئيس الشرطة المحلية وعضو المجلس البلدي الأعلى Peter Johansson عن حزب المحافظين، يعتقدون أن جزءاً من الإجراءات التي اتخذت في تشالسبوري يمكن أن يتم القيام بمثلها في مركز المدينة.
Anders Olofsson رئيس الشرطة المحلية وعضو المجلس البلدي الأعلى Peter Johansson عن حزب المحافظين، يعتقدون أن جزءاً من الإجراءات التي اتخذت في تشالسبوري يمكن أن يتم القيام بمثلها في مركز المدينة.

ـ بالنسبة لنا فمن المهم أن تتزايد حركة السكان في مركز المدينة. في الصيف الماضي كان هذا هو أفضل علاج من أجل تقليل القلق والجريمة. نحن لدينا الكثير من المناسبات، والتي ساهمت في أن يصبح الأمر أفضل، يقول Radovan Javurekعن الحزب الليبرالي، في مجلس الوقاية من الجريمة.

أخر بحث لقياس مستوى الأمان يظهر أن عدداً أقل قد تعرضوا للجرائم اليومية ( النشل، التخريب، والاعتداء، وجرائم أخرى ). ولكن الشعور بعدم الأمان يتزايد.

ـ عدد أقل من أي وقت سابق يتعرض للجرائم اليومية في كرستيانستاد. نحن نرى أن هذا أمر إيجابي، يقول رئيس الشرطة المحلية Anders Olofsson.

البحث في مجال قياس درجة الأمان أمر يتم إنجازه في ٢٠٠ بلدية منذ ١٩٩٧.