Nyheter

مرتكب التفجير في المدرسة قد يعاقب بسنتي سجن

قبل يوم من نهاية المدرسة فجر شاب في الـ ٢١ قنبلتين في قبو المدرسة
قبل يوم من نهاية المدرسة فجر شاب في الـ ٢١ قنبلتين في قبو المدرسة
Foto:Tommy Svensson

كان ا لشاب ذو الـ ٢١ عاماً مقنعاً ويلبس ثياباً عسكرية، حين دخل إلى المدرسة التقنية في هسلاهولم، وفجر قنبلتين، الجريمة التي خطط لها عامين. والآن يطالب النائب العام بأن يحاكم بما يزيد عن سنتي سجن.

في عيد الميلاد وقبل يوم من العطلة دخل شاب في الـ ٢١ عاماً إلى المدرسة وفجر قنبلتين في قبو المدرسة.

كان قد صنع أربعة قنابل أيضاً، واحدة منها لم تعمل بسبب البنزين الفاسد، ولم ينفجروا أبداً.

الشاب قال أن التهديد بالقتل كان خدعة وما أراده هو أن يصل إلى الاعتقال.

هو الآن يمكن أن يحاكم بجريمة التهديد الغير شرعي الجسيمة، وهو أيضاً هدد تلميذان في المدرسة مع التصويب تجاههما.

المحكمة ستعلن عن حكمها في ١٠ يوليو/ وحتى ذلك الوقت فإن الرجل سوف يبقى في الحجز.