Nyheter

خط للرخام بطول ٥٠٠ متر يولد الأفكار

” يكاد يكون من المستحيل تحريك الحجارة، فهي مسكوبة، وتزن من ٧٠ إلى ٨٠ كيلو لكل قطعة ”، تقول آنا هوغبيرغ، هي ويوهان تيرين قاموا بقفزة رمزية فوق الخط في الافتتاح.
” يكاد يكون من المستحيل تحريك الحجارة، فهي مسكوبة، وتزن من ٧٠ إلى ٨٠ كيلو لكل قطعة ”، تقول آنا هوغبيرغ، هي ويوهان تيرين قاموا بقفزة رمزية فوق الخط في الافتتاح.
Foto:Victor Lindstammer

يبلغ طول خط الرخام ما بين غاملي غوردن وناسبي ٥٠٠ متر. وهو يخترق المنازل، الأحراج والحدائق. عند الافتتاح سار على طول الخط يوم الثلاثاء.

بدأ الافتتاح يوم الثلاثاء بكلمة للينا أوهلسون، من حزب المحافظين، وهي مديرة لجنة الثقافة والرفاهية.

ـ إنه أمر مستدام، لأنه سيستمر فترة طويلة في المستقبل، تقول هي.

المسؤول عن شركة الأبيكو، كريستير نيلسون، من المحافظين، قال:

ـ يمكن للمرء أن يشكل تصورات مختلفة حول الفن، وهذا الخط. بالنسبة لي فإن رابط بين منطقة تضم شقق للآجار، ومنطقة أخرى تضم فللاً قديمة نوعاً ما.

الفنانين آنا هوغبيرغ، ويوهان تيرين يعتقدان أن الحوارات حول العديد من الآراء أمر مهم.

ـ الفكرة كلها كانت أن يكون هذا نشاطاً يثير الأفكار والأسئلة وردود الأفعال، يقول يوهان تيرين.

” خط الرخام ـ يربط بين منطقتين ويقسم المنطقة ” وهو المشروع الثاني للفنانين في غاملي غوردن. في العام الماضي تم تأسيس مشروع فني بمسمى ” Förhandlingen ”.

المشروعين الفنيين هما جزء من أعمال المجلس الفن الحكومي، وذلك بناء على مهمة مقدمة من الحكومة.

ساهم في هذا العمل الفني كل من: البلدية، والأبيكو، وصالة الفن في كرستيانستاد وأكاديمية الفن.