Nyheter

احتفالية ما بعد الصيام

يمكن للأطفال أن يرموا الدوائر ويربحوا. الكنيسة السويدية كانت هنا
يمكن للأطفال أن يرموا الدوائر ويربحوا. الكنيسة السويدية كانت هنا
Foto:Inga-Lill Bengtsson

الرسم على الوجوه، الأشغال، ألعاب التيفولي مع لعبة الدوار، الأغاني والرقص، التي تنتشر في احتفالية العيد، حتى رائحة الشوي مع البهارات من الكباب والمأكولات الأخرى الرائعة.

بدأ الحفل في الساعة الثانية، ولاعبي الكرة يرمون الكرات على المسار، وأنقذوا الأطفال مع جمعيات أخرى مشاركة.

بعد ساعة ازداد العدد المتواجد الجالس أمام المسرح قبل البرنامج.

ـ فرقة الأطفال سوف تغني، تقول مريم حسن، أي الأطفال الذين ينتمون إلى جمعيتها، المسماة الثقافة والأشغال اليدوية.

احتفالية العيد هي احتفالية لكل العائلة والتي تنظمها للعام الخامس على التوالي الأماكن الإبداعية.

كرستيانستاد

الأطفال هم بالأساس من يفرحون بالعيد عندما ينتهي شهر الصيام. ويجدون هناك ألعاب التيفولي، والمأكولات والطعام مع مختلف الثقافات كانت هناك.

سامر دلال يبيع التمر هندي
Foto: Inga-Lill Bengtsson
سامر دلال يبيع التمر هندي

في الاحتفالية كثيرون يسلمون على بعضهم:

ـ عيد مبارك، عيد سعيد يقولون لبعضهم البعض.

الاحتفالية تستمر حتى الساعة التاسعة مساء.

مئات يجلسون أمام المسرح
Foto: Inga-Lill Bengtsson
مئات يجلسون أمام المسرح

الأطفال يمكنهم أن يرموا الدوائر ويربحوا كأس، الكنيسة السويدية كانت في المكان. سامر الدلال يبيع العصير تمر هندي، ومئات كانوا هناك يتفرجون على المسرح.